أفادت وكالة أنباء “رويترز” أن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يبحث مشروع قرار بشأن وضع مدينة القدس المحتلة، وكشفت الوكالة الاخبارية أن مصر تقدمت بمشروع القرار، والذي جاء في صفحة واحدة ووزع أعضاء المجلس الخمسة عشر اليوم السبت.

ويتضمن مشروع القرار التشديد على أن أي إجراءات تخص الوضع القانوني لمدينة القدس المحتلة ليس لها أي أثر ويجب سحبها، إلا أن مشروع القرار لم يحدد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول القدس.

وبحسب “رويترز”، قال دبلوماسيون إن المجلس يمكن أن يصوت على المشروع بحلول الاثنين أو الثلاثاء. ويحتاج المشروع لإقراره موافقة تسعة أعضاء مع عدم استخدام أي من الدول الأعضاء الدائمين، وهي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين، حق النقض “الفيتو”.

واعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مطلع الشهر الجاري، بالقدس عاصمة لـ”إسرائيل” رسمياً، وزعم أن هذه الخطوة تصب في مصلحة عملية سلام، مُشيرا إلى أنها تدفع قدما إلى اتفاق سلام مستدام بين الجانبين، بحسب قوله.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا