شنّ موقع يوتيوب حملة كبيرة على قضية الغش المدرسي، وحذف مئات التسجيلات المصورة التي تقدم تعليمات ومقترحات، حول كتابة المقالات الأكاديمية للطلاب بمقابل مالي، وتشجع التلاميذ على الغش في المدارس.

إذ حذف الموقع مئات المقاطع التي تروّج لخدمات كتابة المقالات، التي نشرتها شركة تتخذ من أوكرانيا مقراً لها، وتحضر مقالات وواجبات مدرسية نيابة عن الطلاب مقابل رسوم مالية.

وذكر موقع “بزنس إنسايدر” أن حذف مقاطع الفيديو يأتي بعد تحقيق أجرته شبكة “بي بي سي” البريطانية وفي وقت سابق من الأسبوع الماضي، يفيد بوجود أكثر من 250 قناة على يوتيوب، تحتوي على إعلانات مدفوعة للشركة الأوكرانية.

من جانبها، أقرت الشركة الأوكرانية بأنها تتقاضى من الطلاب مبلغ 18 دولاراً للصفحة الواحدة، إلا أنها دافعت عن نشاطها قائلة إن ما تفعله يعتبر بمثابة “خدمة للطلاب الذين لا يستطيعون كتابة هذه المقالات”.

في حين يندرج هذا النوع من الخدمات تحت “الغش الأكاديمي” ويشجع الطلاب على عدم متابعة دروسهم وواجباتهم المنزلية، طالما أن هناك من يقوم بالمهمة نيابة عنهم، بحسب ما أكده خبراء.

رابط مختصر : https://alhadathps.com/0VAYC

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا