اعتبر وزير الإسكان “الإسرائيلي” يوآف غالنت أن الإيرانيين ليسوا أحرارا في تحركاتهم بسورية، إذ أن دول الجوار تعارض تموضع إيران في هذا البلد.

وقال غالنت في حديث لإذاعة “صباح اليوم الإسرائيلية”، اليوم الخميس: “إن الإيرانيين ليسوا أحرارا في عمل كل ما يروق لهم بسورية”، مؤكداً “أن إسرائيل لن تسمح لهم بالتموضع في هذا البلد وتحويله إلى جبهة إضافية ضدها”، حسب قوله.

وشدد الوزير في الكيان الصهيوني على أن “أياً من الدول المجاورة لا تريدهم في سورية، لا المصريون ولا السعوديون ولا الأردنيون ولا حتى الأتراك”.

وسبق لوزير الدفاع “أفيغدور ليبرمان” أن جدد ، يوم أمس الأربعاء، تأكيد بلاده على أنها لن تسمح بـ”تموضع إيران في سورية ولن تسمح بتحويل هذا البلد إلى قاعدة انطلاق أمامية لاستهداف إسرائيل”، بحسب هيئة البث الإسرائيلي “مكان”.

رابط مختصر : https://alhadathps.com/4qduU

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا