طرق رئيس حزب “التوحيد العربي” الوزير السابق وئام وهاب، خلال حديث تلفزيوني، إلى حقبة الحرب، فكشف أنّ “بطاقة من مكتب رئيس مجلس النواب نبيه بري أنقذت حياته خلال الحرب”، لافتاً الى أنّ “كل مَن عمل في الميليشيات ذبح على الهوية إلا حزب الله وحركة أمل لم تقم بذلك في مناطقها والرئيس برّي منع القيام بذلك”.

ولفت الى أن “​رئيس الجمهورية​ ​ميشال عون​ كان صادقا في قراره حين عادى ​سوريا​ يوم كانت في ​لبنان​ ويوم خرجت سوريا من لبنان كان له الجرأة أن يقول أنها دولة جارة نبني معها أفضل العلاقات حين خرجت من لبنان”.

وأشار الى أن “موقف الامين العام لـحزب الله ​السيد حسن نصرالله​ هو الذي كان حاسماً والذي أوصل ميشال عون الى سدّة الرئاسة”.

وفي سياق آخر، شنّ وهاب هجوماً عنيفاً على رئيس الحكومة سعد الحريري على خلفية إتهامه له بإنتزاز رجل الأعمال علاء خوجة، فقال متوجهاً له: “عندما أريد الإبتزاز أبتز معلمينك ويا حضرة الشيخ إسأل الوزير نهاد المشنوق ويقول الحقيقة قدموا لي 10 مليون دولار ومرة ثاني 20 مليون دولار مع الخوجة لأسكت عن الملك عبدالله ورفضت ذلك ، وأنت ثمنك أموالاً وليس أنا فالمال لا يشتري موقفي”.

الجديد

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا