صادق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على قانون ينظم إجراءات منح الجنسية المصرية للأجانب مقابل وديعة بنكية، والذي أثار جدلاً كبيراً خلال الأشهر الماضية بالبلاد.

ووفق صحيفة الأخبار المصرية، أن السيسي وافق على القانون الذي أقره مجلس النواب بشأن دخول وإقامة الأجانب بالأراضي المصرية، ومنح بعضهم الجنسية بنظام الوديعة.

ويعد تصديق السيسي والنشر في الجريدة الرسمية، الخطوة الأخيرة في إدخال القانون حيز التنفيذ.

وفي 16 تموز الماضي، وافق البرلمان المصري نهائيًا على تشريع ينظم دخول وإقامة الأجانب ومنح الجنسية، بما يتضمن منح الأجنبي المقيم بالبلاد الجنسية مقابل وديعة في أحد البنوك المصرية لا تقل عن 7 ملايين جنيه (نحو 393 ألف دولار)، بهدف دعم الاستثمار.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا