دّعى رجل يبلغ من العمر 128 عاماً من الأرجنتين أنه الزعيم الألماني “أدولف هتلر”، الذي تختلف الروايات حول موته أو انتحاره مع زوجته أو هروبه للأرجنتين قبيل خسارة ألمانيا الحرب العالمية الثانية أمام الحلفاء.

وذكرت صحيفة “إيل باتريوتا” الأرجنتينية أن رجلاً عجوزاً من مدينة سالتا في الأرجنتين يزعم أنه “هتلر” وأنه قضى 70 عاماً وهو مختبئ.

وفي حوار مع الرجل، أوضح أنه وصل إلى الأرجنتين في عام 1945 بجواز سفر يحمل اسم “هيرمان جونثبرج”، موضحاً أنه جواز سفر مزور صنعه له “جستابو”، البوليس السري النازي، قبيل انتهاء الحرب وأنه في الحقيقة “هتلر” بذاته.

وحول سبب خروجه عن صمته في الوقت الحالي، قال الرجل: “إن الاستخبارات السرية الإسرائيلية أوقفت رسمياً سياستها بملاحقة النازيين، العام الماضي”.

وبين هذا الرجل أن العالم ألقى عليه العديد من الجرائم التي لم يرتكبها، موضحاً أنه قضى أكثر من نصف عمره مختبئاً من اليهود، ولفتت الصحيفة إلى أن هذا الرجل يستعد لنشر سيرته الذاتية بهدف تحسين صورته العامة.

وأوضح “هتلر”: “وصفوني بأنني شخص سيئ لأننا خسرنا الحرب، لكن حينما سيقرأ الناس رؤيتي للأحداث، سيغيرون رأيهم”، موضحاً أن الكتاب سينشر في شهر سبتمبر المقبل.

أخيراً تدخلت زوجته التي تصغره بأكثر من 73 عاماً ولكشف أن زوجها يعاني من خرف الشيخوخة فقط.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا