أكدت القوى الوطنية والإسلامية على استدامة الفعاليات الجماهيرية والشعبية في كافة مناطق التماس والاستيطان والحواجز، داعية لأن يكون يوم الجمعة المقبل يوماً للغضب الشعبي.

وناشدت القوى في بيان لها اليوم الإثنين جماهير الشعب الفلسطيني في المخيمات والبلدان والمواقع المختلفة للخروج ضد قرارات الإدارة الأميركية والاحتلال الإسرائيلي في اليوم نفسه.

وأكدت رفضها للمواقف الأميركية التي تحاول المساس بحقوق شعبنا، وأهمية متابعة وتنفيذ قرارات المجلس المركزي في إطار مواجهة مواقف الإدارة الأميركية حول القدس عاصمة دولتنا الفلسطينية، والتخلص من كل العلاقات مع الاحتلال وسحب الاعتراف بدويلة الاحتلال التي لا تعترف بدولة فلسطين.

رابط مختصر : https://alhadathps.com/KyRYd

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا