أعلنت “وزارة الخارجية الإسرائيلية” أن رئيس وزراء الاحتلال “بنيامين نتيناهو”، سيبدأ زيارة إلى الهند مساء اليوم السبت، تمتد أربعة أيام ترتدي أهمية خاصة في ضوء العلاقات المزدهرة بين نيودلهي وتل أبيب مؤخراً

حيث يرافق “نتنياهو” خلال زيارته 130 رجل أعمال ومسؤول من نحو 100 شركة في مختلف القطاعات، من ضمنها الصناعات العسكرية والزراعة والماء.

وتأتي الزيارة بعد نحو نصف عام من أول زيارة لرئيس وزراء هندي إلى “إسرائيل”، وصفت بالتاريخية وتوجت العلاقات بين البلدين التي تشهد تطوراً في كافة المجالات وأهمها العسكرية والأمنية والتعاون المخابراتي، بالإضافة للتجاري المزدهر في قطاعات كثيرة.

وبحسب وزارة الخارجية “الإسرائيلية”، فإن برنامج زيارة “نتنياهو” يبدأ باستقبال رسمي بحضور نظيره الهندي ناريندرا مودي في مقر رئاسة الوزراء، ولقاءات مع عدد من الوزراء والمسؤولين في الحكومة الهندية.

كما سيقام لـ”نتنياهو” حفل استقبال رسمي في قصر الرئيس الهندي “رام نات كوفيند” في نيودلهي، وسيشارك في افتتاح مؤتمر “رايزينا”، إضافة إلى لقاء مع الجالية اليهودية في مومباي، ولقاء مع كبار المجتمع الهندي.

وقبيل زيارة “نتنياهو” أعلنت شركة “رفائيل” الإسرائيلية للأسلحة مطلع الشهر الجاري أن الحكومة الهندية أبلغتها رسمياً إلغاء صفقة ضخمة كانت ستبرم بين الطرفين، بقيمة نصف مليار دولار أمريكي، والتي كان من المفترض أن تحصل بموجبها على 8 آلاف صاروخ مضاد للدبابات من طراز ” سبايك و300 قاذفة صواريخ.

يذكر أن “إسرائيل” والهند وقعتا في نيسان الماضي، اتفاقية عسكرية، تبلغ قيمتها حوالي ملياري دولار أمريكي، تضمن تزويد الهند على مدى عدة سنوات، بصواريخ متوسطة المدى جو- أرض، ومنصات إطلاق وتكنولوجيا اتصالات.

رابط مختصر : https://alhadathps.com/igA1M

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا