قالت “القناة الإسرائيلية العاشرة”: “إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ناقش العلاقات مع تركيا خلال لقائه بوزراء خارجية اليونان وقبرص”.

ووفق القناة، فإن “نتنياهو” قد عبر عن قلقه من الوضع الاقتصادي في تركيا، وقال إن أردوغان لا يأخذ قرارات منطقية بكل ما يتعلق بالاقتصاد، ويشير الى أن الوضع في تركيا “يزداد سوءاً”، فيما أكد أن “تركيا تتجه نحو التخلي عن الديمقراطية، وأردوغان يصفني بهتلر كل أسبوعين. لذلك لا أرى أي ضوء في نهاية النفق” في إشارة إلى العلاقات التركية الإسرائيلية، حسب ما ذكر.

وتطرق رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى الفترة التي سعت تركيا فيها لتحقيق المصالحة بين البلدين قبل سنتين بسبب الأزمة السورية، وأشار في هذا السياق الى أنه وبعد المصالحة الإسرائيلية التركية كان “نتنياهو” يتواصل مع مستشار أردوغان كل أسبوعين للتنسيق حول الوضع السوري، مؤكدا أنه منذ قطع العلاقات بين “إسرائيل” وتركيا تم وقف التعاون الاستخباراتي بين البلدين، على حد تعبيره.

كما وأعرب “نتنياهو” عن قلقه من الخطوات التي تتخذها تركيا بكل ما يتعلق بعمليات التنقيب عن الغاز في قبرص ومنطقة اليونان، وقال: “إن أردوغان لا يمكن التنبؤ بتصرفاته وهو شخص متهور، كما نشعر بالقلق ونراقب ما إذا كان أردوغان يقوم بشيء ما في المنطقة، أنا متشائم، فهو يخالف قرارات الناتو رغم أنه عضو فيها في قراره شراء منظومة إس 400 الدفاعية من روسيا، وكذلك أنا قلق بسبب امتلاك بلاده مقاتلا اف35”.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا