تصل مساء اليوم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى الأراضي المحتلة للقاء رئيس وزراء الاحتلال “بنيامين نتنياهو”، فيما لا تنوي زيارة رام الله ولقاء الرئيس محمود عباس.

وذكرت صحيفة “مكور ريشون” العبرية أن الزيارة تعتبر من التقاليد السنوية، حيث سيتخلل الزيارة اجتماعات مشتركة للحكومتين “الإسرائيلية” والألمانية، كما ستزور ميركل متحف “المحرقة اليهودية” في القدس المحتلة.

وبينت الصحيفة أن سلطات الاحتلال لا تنوي البدء بإخلاء قرية الخان الأحمر شرقي القدس خلال زيارة ميركل والتي تستمر 24 ساعة وذلك خشية وقوع تطور الأحداث.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا