كشف مصدر أمني عراقي، أنَّ متزعم تنظيم “داعش” المدعو”أبو بكر البغدادي” ميت سريرياً، مشيراً إلى أنَّ التنظيم رشَّح “أبو عثمان التونسي” خلفاً له.

وقال المصدر في حديث لـ “السومرية نيوز”: “إن “صادر استخبارية أفادت بأنَّ طيران القوة الجوية، استهدف في شهر حزيران الماضي اجتماعاً لمسؤولي تنظيم داعش في الأراضي السورية، استناداً لمعلومات استخبارية دقيقة، ما أسفر عن مقتل عدد منهم وإصابة آخرين”.

وأضاف المصدر: “أنَّ من بين المصابين مسؤول التنظيم أبو بكر البغدادي”، مشيراً إلى أنَّ “ذلك جعلته بحكم الميت سريرياً ولا يستطيع ممارسة مهامه”.

وتابع المصدر: :”إن هذا الأمر الذي دفع بعض مسؤولي داعش غير العراقيين إلى ترشيح المدعو أبو عثمان التونسي لتولي القيادة خلفاً للبغدادي”، موضحاً أنَّ “ذلك تسبب بخلافات حادة وانقسامات غير مسبوقة في صفوف التنظيم”.

وسبق وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، في 20 أيار 2018، أن “البغدادي” حي “ونشط”، دون أن تذكر عنه أي خبر بعد ذلك التاريخ.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا