استأنفت مجموعات من المستوطنين اليوم الإثنين، اقتحاماتها الاستفزازية للمسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، بحراسة مشددة، فيما اعتقلت قوات الاحتلال رئيس قسم الحراسة في المسجد، قبل أن تفرج عنه فيما بعد.

وأفادت مصادر محلية، بأن المستوطنين شرعوا بتنفيذ جولات مشبوهة في أرجائه المختلفة، وكان قائد شرطة الاحتلال في مدينة القدس “يورام ليفي” اقتحم أمس الأحد الأقصى، وأجرى جولة في منطقة باب الرحمة، برفقة عدد من ضباط شرطة الاحتلال.

أاضاف، أن قوات الاحتلال اعتقلت رئيس قسم الحراسة في الأقصى عبد الله أبو طالب، بالقوة، من جهة باب الرحمة، واقتادته الى مركز توقيف وتحقيق تابع لها في القدس القديمة، وسط توتر شديد يسود المسجد، إلا أنها أفرجت عنه فيما بعد..

يذكر أن آلاف المصلين المعتكفين في الأقصى خلال الأيام الأخيرة لشهر رمضان المبارك نفذوا حملة ضخمة في منطقة باب الرحمة داخل الأقصى المبارك، بعد أكثر من 20 عاما من منع الاحتلال اجراء أي عمليات تنظيف فيها.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا