أكد الرئيس محمود عباس، مساء اليوم الثلاثاء، أن حادثة التفجير التي خُطط لها لاغتيال رئيس الوزراء رامي الحمدالله، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج كان مخطط لها.

حيث قال قال الرئيس خلال استقباله لهما مساء الثلاثاء في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، إن” هذه الجريمة مخطط لها ومعروفة الأهداف والمنفذين، وتنسجم مع كل المحاولات للتهرب من تمكين الحكومة من ممارسة عملها في قطاع غزة، وإفشال المصالحة، وتلتقي مع الأهداف المشبوهة لتدمير المشروع الوطني بعزل غزة عن الضفة الغربية، لإقامة دولة مشبوهة في القطاع”.

وأضاف أن” حكومة الأمر الواقع غير الشرعية في غزة هي التي تتحمل المسؤولية كاملة عن هذا الحادث الإجرامي المدان”.

كما أشاد الرئيس بالموقف المسؤول والشجاع والثبات الذي أبداه رئيس الوزراء، ورئيس المخابرات العامة، في إتمام الهدف الذي ذهبا من أجله للقطاع.

الجدير بالذكر أنه أُصيب 9 أشخاص بانفجار استهدف موكب رئيس الوزراء رامي الحمدلله صباح اليوم في قطاع غزة.

رابط مختصر : https://alhadathps.com/nTkYm

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا