قضت محكمة الاحتلال، بتجميد قرار صادر عن الحكومة “الإسرائيلية” برصد ميزانيات لتعويض عائلات المستوطنين، في البؤرة الاستيطانية “نتيف هأفوت”، و”عمونا” و”عوفرا”.

ويأتي القرار على الرغم من مصادقة المحكمة، على تأجيل إخلاء البؤرة الاستيطانية “نتيف هأفوت”، التي أقيمت على أراض فلسطينية خاصة في جنوب غربي بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة.

وبموجب أمر قضائي مؤقت، جمدت المحكمة تحويل الأموال والميزانيات التي رصدتها الحكومة للمستوطنين الذين تم إجلاؤهم إلى أن تتلقى المحكمة رداً من النيابة العامة للدولة على الالتماس المقدم بشأن المسألة.

وحسب “هآرتس”، فإن المحكمة العليا أصدرت أمراً قضائياً مؤقتاً ضد قرار الحكومة بنقل عشرات الملايين من الشواقل إلى المستوطنين الذين تم إجلاؤهم من بؤر استيطانية أقيمت فوق أراض بملكية خاصة للفلسطينيين.

وفي قراره، أوضح القاضي جورج قرا، أنه سيتم تجميد رصد الميزانيات وتحويل الأموال إلى 15 أسرة للمستوطنين سيتم إجلائها من “نتيف هأفوت”، وتجميد أموال التعويضات لـ 42 عائلة تم إجلاؤها من “عمونا”، وأيضاً 9 عائلات من المستوطنين التي تم إجلاؤها من “عوفرا”، إلى أن يتخذ قرار آخر.

رابط مختصر : https://alhadathps.com/6KsA2

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا