كشفت صحيفة “لو بوان” الفرنسية عن أن كلفة مكياج الرئيس الفرنسي إيمانويل  ماكرون خلال ثلاثة أشهر من دخوله قصر الإليزيه، وصلت إلى ستة وعشرون ألف يورو.

وأثار الخبر المذكور جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، وتعامل الناس بسخرية مع القصة، منتقدين الرئيس الفرنسي وواصفين إياه بالمبذر، على الرغم من وعود ماكرون بالسير في خطة خفض النفقات.

فيما أجبر الجدل المستمر، قصر الإليزيه على الرد بطريقة غير مقنعة، إذ اعتبر أن هذا الأمر يقع ضمن سياسة التجميل الروتينية للرئاسة الأولى، وأن الرئيس اضطر الى الإستعانة بخبيرة ماكياج بشكل عاجل، مما رفع الكلفة نسبياً، ووعد البيان المنتقدين بأن هذا الأمر لن يتكرر في المستقبل.

يذكر أنه في وقت سابق انتشرت فضيحة مشابهة وهي أن تصفيف شعر فرانسوا هولاند كلف ما يقارب 9 آلاف يورو كراتب ثابت للمصففين شهرياً وذلك طيلة فترة حكمه.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا