جرت اليوم في العاصمة باريس مراسم حفل تنصيب إيمانويل ماكرون رئيساً جديداً لفرنسا لمدة خمس سنوات وذلك بعد فوزه على منافسته ماري لوبان.

وبدأت مراسم التنصيب في مقر الرئاسة بقصر الإليزيه باجتماع تم خلاله تسليم شفرة إطلاق الصواريخ النووية، ثم توجه ماكرون برفقة الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته فرانسوا أولاند إلى باحة الشرف لإعلان نتائج الإنتخابات لتعلن تلك اللحظة عن بدء ولاية ماكرون وانتهاء ولاية أولاند رسمياً.

وخلال الخطاب الأول للرئيس الفرنسي الجديد، قال ماكرون: “العالم الأوروبي بحاجة لفرنسا قوية أكثر من أي وقت مضى.. سأعمل على ارجاع الثقة التي تراجعت في فرنسا.. سنعيد ركائز الدولة وكل ما يجعل فرنسا بلداً آمناً يمكن العيش فيه من دون خوف”.

واختتمت المراسم بإطلاق 21 طلقة مدفعية في قصر الإليزيه، ليغادر ماكرون القصر متوجهاً إلى قوس النصر لوضع إكليل من الورود على قبر الجندي المجهول.

يشار إلى أن مانويل ماكرون هو الرئيس الثامن لفرنسا وأصغر رئيس للبلاد خلال فترة ما بعد الحرب.

رابط مختصر : https://alhadathps.com/QatLq

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا