أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال كل تصريحاته لم يبد استعداداً للدفاع عن الاتفاق النووي الإيراني، معتقداً بأن ترامب لن يتمسك بالاتفاق.

وقال ماكرون، خلال مؤتمر صحفي في واشنطن: “ترامب ومن خلال كل تصريحاته وآخرها لم يبد استعداداً للدفاع عن الاتفاق النووي. وأعتقد بأنه لن يتمسك بالاتفاق النووي، ولكنه أبدى انفتاحا لفكرة التوصل لاتفاق جديد أوسع ومنظم مع إيران”.

وأضاف الرئيس الفرنسي، “نشدد على ضرورة احترام الاتفاق النووي الايراني وقد استنتجت ان إرادة ترامب الواضحة بعدم دعم الاتفاق، وأتمنى أن نتمكن من العمل على جدول أعمال إيجابي بغض النظر عن قرار ترامب، بشأن الاتفاق النووي، والذي سيتخذه في الـ 12 من آيار المقبل، وبغض النظر عن القرار الأمريكي المقبل سوف نعمل سوياً في المنطقة على خلق اتفاق أوسع وكادر استراتيجي للحوار مع ايران”.

وأوضح، “أريد تشكيل إطار دبلوماسي لكي نتصرف فوراً في حال قررت الولايات المتحدة الخروج من الاتفاق النووي”، مشدداً على أن “أسوأ الأشياء هو قطع علاقتنا الثقافية مع طهران”.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا