أعلن السفير الفلسطيني لدى روسيا، عبد الحفيظ نوفل، أن الرئيس محمود عباس يعتزم زيارة روسيا في النصف الأول من الشهر المقبل لبحث الأوضاع في الشرق الأوسط، بما فيها القرار الأمريكي بشأن القدس.

وقال السفير الفلسطيني، في حديث لوكالة “سبوتنيك” الروسية: “يخطط للزيارة في النصف الأول من فبراير”.

وأفاد السفير أن عباس سيلتقي نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، ويبحث معه “الأوضاع في الشرق الأوسط، بما في ذلك اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل”.

وكانت وزارة الخارجية الروسية أعربت عن قلقها من قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مشددة على اعتراف بلاده بالقدس الغربية فقط عاصمة لها، بينما تعترف بالشق الشرقي من المدينة عاصمة لدولة فلسطين المستقبلية.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد اعترف بالقدس عاصمة لـ”إسرائيل” في السادس من كانون الأول الماضي.

رابط مختصر : https://alhadathps.com/ARYv7

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا