كشفت القناة الإسرائيلية العاشرة، مساء الاثنين، عن لقاء سري جمع رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو”، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في شهر أيار الماضي.

وبحسب القناة العبرية، فإن اللقاء جرى في 22 أيار في القاهرة بسرية تامة، حيث توجه “نتنياه”و بطائرة خاصة إلى هناك مع عدد قليل من مستشاريه وحراسه الخاصين، وبقي لعدة ساعات في القاهرة، قبل أن يعود إلى تل أبيب في ساعة متأخرة من مساء اليوم نفسه.

وأشارت القناة إلى أن اللقاء بقى طي الكتمان، ولم يعرف الكثير من الوزراء وأعضاء “الكابنيت” عن هذه الزيارة.

ووفقاً لذات المصدر، فإن الجانبين “بحثا الوضع في غزة، وتقديم تسهيلات والعمل على إعادة السلطة لغزة، وتثبيت وقف إطلاق النار، والتخفيف الكبير من الحصار، واتخاذ تدابير لتعزيز إعادة تأهيل البنى التحتية في غزة”.

ولفتت القناة، إلى أن الجانبين بحثا أيضاً وخطة السلام الأميركية المزعومة والتي سميت “صفقة القرن”.

وأكدت القناة، أن السيسي أبلغ نتنياهو بأن “الدول العربية تضغط على الرئيس محمود عباس من أجل تحمل مسؤولية غزة، رغم عدم رغبته في القيام بذلك” كما قالت القناة العبرية.

ونوهت القناة إلى أنه بعد يوم واحد من لقاء نتنياهو السيسي، طُرحت العديد من المقترحات بدعم أميركي لحل الوضع في غزة والتوصل لاتفاق طويل المدى مع التنازل عن طلب تجريد غزة من السلاح.

يذكر أن عدة مصادر إعلامية عربية وعبرية أكدت ضلوع مصر والسعودية في ما يسمى “صفقة القرن” وأنها ما كانت لتمر دون موافقتهما.

رابط مختصر : https://alhadathps.com/mzWTj

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا