أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن روسيا تملك معلومات حول حيازة مجموعة “شباب السنة” في سوريا لسلاح كيميائي، وأنهم يخططون لاستخدامه.

حيث قالت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي: “ترد معلومات مقلقة، بحسب معلومات الجانب الروسي، فإن مجموعة “شباب السنة” لديها إمكانية الوصول لسلاح كيميائي”.

وأضافت المتحدثة “هناك عدة صواريخ مزودة بمواد سامة في أحد المخازن التابعة لهذه المجموعة في محافظة درعا، وبحسب المعلومات المتوفرة فإن المقاتلين يخططون لاستخدام هذا السلاح في أحد المناطق السكنية في ردعا”.

يشار إلى أن هجمات كيميائية عدة حصلت في عام 2017 كان أشهرها هجوم خان شيخون.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا