أفادت القناة العبرية العاشرة، أنه لدى الشرطة “الاسرائيلية” تسجيلاً صوتياً لحديث جرى بين رئيس الوزراء “بنيامين نتنياهو” ومستشار عائلة “نتنياهو” سابقاً لشؤون الإعلام “نير حيفتس” في ملف بيزك- واللا كما يبدو.

 وأوضحت القناة أنه لم يتضح بعد مضمون التسجيل وما هي تبعاتها على مجريات التحقيق.

وبحسب القناة، فإن الشرطة ستحقق تحت طائلة التحذير مع عقيلة رئيس وزراء الكيان “سارة” في ملف 1000 بعد الإفادة التي أدلى بها حيفتس.

وفي غضون ذلك رأت مصادر مقربة من وزير الجيش، أن “نتنياهو” يرغب في تبكير موعد الانتخابات وبالتالي فإنه لا يكرس نفسه لحل الأزمة.

وبحسب المصادر تحدث “نتنياهو” مع “ليبرمان” بهذا الشأن مرة واحدة فقط أثناء زيارته للولايات المتحدة، وأشارت إلى أنه حينما يرغب فإنه يتصل ثلاث أو أربع مرات في الليلة الواحدة.

 هذا وأكد “ليبرمان” خلال جلسات مغلقة أن كتلته ستدعم فقط مشروع القانون الذي تقوم وزارة الجيش على إعداده لتقديمه بعد حوالي أربعة أشهر. وقال ليبرمان إنه لا يعقل ان تطرح مسألة – متداولة لدى وزارة الجيش – على الحاخامات اولا للمصادقة عليها، مشدداً على وجوب أن تعتمد الأحزاب الدينية مرونة وتوافق على الانتظار بشأن مشروع قانون التجنيد حتى شهر آب المقبل.

هذا ويسود الاعتقاد في أوساط الائتلاف الحكومي أن احتمالات إجراء انتخابات مبكرة قد تعززت، وأشارت إلى أن “نتنياهو” يعتقد أنه سينجح في تحقيق انتصار باهر في الانتخابات، لأن الشعور بالملاحقة والاضطهاد هو كنز بالنسبة لمعسكر اليمين.

رابط مختصر : https://alhadathps.com/iDHWb

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا