من المقرر عقد قمة ثلاثية بين الكوريتين والولايات المتحدة الأمريكية، خلال الشهر المُقبل بهدف إنهاء التهديد النووي على شبه الجزيرة الكورية.

وقال الرئيس الكوري الجنوبي مون جي-إن، اليوم الأربعاء، إن من الممكن عقد قمة ثلاثية مع كوريا الشمالية والولايات المتحدة وإن المحادثات يجب أن تهدف إلى إنهاء التهديد النووي على شبه الجزيرة الكورية.

ويعتزم مون عقد اجتماع مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، الشهر القادم بعد نشاط دبلوماسي في آسيا وأوروبا والولايات المتحدة. وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال أيضا إنه سيجتمع مع كيم بحلول نهاية مايو أيار.

وقال مون خلال اجتماع تحضيري في القصر الرئاسي الأزرق للقمة بين الكوريتين ”ستكون القمة بين كوريا الشمالية وأمريكا حدثا تاريخيا في حد ذاته في أعقاب قمة بين الكوريتين“. بحسب ما نشره “عرب 48”.

وأضاف” اعتمادا على المكان، قد يكون المكان مؤثرا..واعتمادا على التقدم فقد يؤدي إلى قمة ثلاثية بين الجنوب والشمال والولايات المتحدة“.

ومن المقرر عقد الاجتماع بين مون وكيم في قرية الهدنة الحدودية بانمونجوم لمدة يوم واحد. ويفكر المسؤولون في سول في عقد الاجتماع الثلاثي المحتمل بالقرية أيضا.

وقال مون إن سلسلة الاجتماعات يجب أن تهدف إلى” نهاية تامة“للقضية النووية وقضية السلام على شبه الجزيرة الكورية.

وأضاف أن لديه” رؤية وهدف واضح“لإقامة سلام دائم يحل محل وقف إطلاق النار الموقع في نهاية الحرب الكورية التي استمرت بين عامي 1950 و1953. وتشمل الرؤية أيضا تطبيع العلاقات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة وتطوير العلاقات بين الكوريتين وتعاون اقتصادي يشمل بيونجيانج وواشنطن.

رابط مختصر : https://alhadathps.com/VziSJ

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا