استقال اثنان من مستشاري رئيسة الوزراء البريطانية،عقب فقدان الحزب للدعم الشعبي في الانتخابات العامة المبكرة التي جرت أمس الأول الخميس.

إذ أعلن نيك تيموثي، مستشار ماي زعيمة حزب المحافظين، استقالته من منصبه اليوم، في بيان له اليوم، تحدث خلاله عن الانتقادات التي تعرض لها البرنامج الانتخابي للحزب من الأوساط السياسية في البلاد، معترفاً بتحمله جزءاً من المسؤولية عن ذلك.

وأعرب تيموثي عن اعتقاده بأن أصوات الناخبين من كبار السن أثرت في نتائج الانتخابات العامة المبكرة، وأبدى ندمه على السياسات المتعلقة بالمتقاعدين التي تبناها حزب المحافظين في برنامجه الانتخابي.

الخطوة ذاتها، أقدمت عليها فيونا هيل، وهي مستشارة أخرى لماي، حيث ورد في بيان استقالتها التي لم تذكر سبباً لها: “لا يساورني أي شك بأن تيريزا ماي ستواصل العمل، وتقديم الخدمات كرئيسة للوزراء”.

وواجه البرنامج الانتخابي لحزب المحافظين انتقادات من أطراف عديدة في البلاد خلال الحملة الانتخابية بسبب سياساته تجاه المتقاعدين، إذ أعلن عزمه تقديم مشروع قانون يلزم المتقاعدين، الذين لديهم ممتلكات تزيد قيمتهما عن 100 ألف جنيه إسترليني، دفع تكاليف الرعاية الاجتماعية الخاصة بهم.

 

 

رابط مختصر : https://alhadathps.com/bY0qn

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا