وصلت مساء أمس الاثنين، إلى العاصمة البرتغالية سفينتان من سفن كسر الحصار عن غزة، وهما “العودة” و “حرية”، وتحملان على متنهما ٢٥ من الناشطين الدوليين، بعد أن كانتا في ميناء “خيخون” شمال إسبانيا، وحظيتا باحتفالات شعبية مميزة.
وستبقى “حرية” و”عودة” في لشبونة حتى صباح الجمعة المقبلة، حيث أعلنت عدد من المنظمات التضامنية عن برنامج ترحيبي وفعاليات شعبية متعددة، وبعدها ستتجه إلى مدينة “كاديز” جنوب غرب إسبانيا، ومنها عبر البحر المتوسط إلى غزة.
وكانت السلطات الفرنسية في باريس قد منعت قاربي “فلسطين” و”ماريد” من التوقف في باريس حيث كان ينتظرهما متضامنون فرنسيون وممثلون عن منظمات مجتمعية فرنسية وعدد من السياسيين المؤيدين للحقوق الفلسطينية والرافضين لاستمرار الحصار على غزة.

رابط مختصر : https://alhadathps.com/0J3lU

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا