تنطلق يوم غد الخميس، أول رحلة جوية مباشرة من نوعها بين نيودلهي والاحتلال الإسرائيلي، مرورا بالأجواء السعودية، وفق ما أكدته وسائل إعلام عبرية.

ونقلت القناة السابعة في التلفزيون العبري، الأربعاء، عن وزير السياحة الإسرائيلي، يارين ليفين، قوله “إن افتتاح المسار الجديد المباشر سيساهم في زيادة عدد السياح القادمين من الهند إلى إسرائيل”.

وأشار ليفين إلى افتتاح مكتب خاص بوزارة السياحة الإسرائيلية في نيودلهي، بهدف الترويج لـ “السياحة في الدولة العبرية”، وفق تصريحاته.

وأوضح أن أعداد السياح القادمين من الهند ارتفعت منذ بداية العام الجاري بنسبة 33 في المائة، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وبيّن أن الهدف المستقبلي الذي حددته وزارته، هو استقطاب نحو 100 ألف سائح هندي سنويا، على مدار الأعوام القادمة.

وكانت صحيفة “هآرتس” العبرية، قد ذكرت في عددها الصادر في السابع من شباط/ فبراير الماضي، أن السلطات السعودية سمحت ولأول مرة لشركة الخطوط الجوية الهندية بتسيير رحلاتٍ مباشرة إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، في المجال الجوي السعودي.

ونفت “هيئة الطيران المدني” السعودية، في حينه، منحها أي إذن لرحلات جوية بين الهند والدولة العبرية.

ولفتت الصحيفة، إلى أن هذه الخطوة ستؤدي إلى تقليل وقت الرحلة بين نيودلهي وتل أبيب بمقدار ساعتين ونصف الساعة، مقارنة بمسار الطيران الذي يتم استخدامه الآن، الأمر الذي يعني تخفيض تكاليف الوقود، ما يمكّن الخطوط الهندية من خفض أسعار تذاكر الطيران للمسافرين إلى الدولة العبرية، وبالتالي زيادة أعدادهم.

وأشارت الصحيفة إلى أن “السعودية أغلقت على مدى 70 عاما أجواءها ليس فقط أمام الطائرات الإسرائيلية، وإنما أيضا أمام خطوط الطيران الأخرى التي وجهتها إسرائيل”.

من جهتها، نقلت شبكة “إنديا توداي” الإخبارية الهندية (خاصة) عن “هآرتس” “الإسرائيلية”، في حينه، أن فتح السعودية مجالها الجوي أمام طائرات متوجهة إلى إسرائيل يعد عملا نادرا”.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا