كشف “مايكل سيموني”، طبيب المنتخب البرازيلي، الذي أجرى فحصاً طبياً للاعب الدولي “فيليب كوتينيو” عن سبب إصابة الأخير، وغيابه عن “ليفربول” منذ انطلاق الموسم الكروي الجديد.

وكان “ليفربول” قد أعلن عن معاناة لاعبه من مشكلة في الظهر.

وقال “سيموني” في تصريحات نقلها موقع “101greatgoals”: “الألم كان ناتجاً عن الإجهاد، والضغوط حول مستقبله في الآونة الأخيرة”.

وأضاف: “فيليب الآن جاهز للتدرب واللعب مع المنتخب الوطني، بشكل كامل”.

وتشير العديد من التقارير في الساعات الأخيرة، إلى أن “كوتينيو” بات قريباً جداً من الانضمام لنادي “برشلونة” الإسباني، الذي يسعى لتعزيز صفوفه، بعد رحيل البرازيلي “نيمار” لباريس سان جيرمان.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا