استشهد شابين وأصيب العشرات في المواجهات التي اندلعت ظهر الجمعة على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة بين المتظاهرين وقوات الاحتلال.

واكدت مصادر طبية استشهاد الشاب محمد كمال النجار 25عاماً برصاص الاحتلال شرق جباليا مما يرفع عدد شهداء يوم الأرض إلى اثنين، حيث استشهد في ساعات الصباح عمر سمور 31 عاماً.

كما ذكرت مصادر طبية إصابة أكثر من 90 مواطناً بجراح مختلفة، منذ ساعات الصباح في عدة مواجهات اندلعت في نقاط التماس مع قوات الاحتلال على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة تزامناً مع مسيرات العودة التي انطلقت قبل صلاة الجمعة.

حيث أصيب في مدينة رفح 53 مواطناً منها 34 إصابة بالرصاص الحي من قبل الاحتلال الاسرائيلي بالإضافة إلى إصابة 14 آخرين نتيجة إطلاق مكثف لقنابل الغاز لمواجهة مسيرات العودة.

وأقامت طواقم جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في قطاع غزة ومتطوعو الفريق الوطني للاستجابة في الكوارث نقطة طبية متنقلة شرق مدينة غزة، تحديداً (الخط الشرقي – نهاية شارع المنصورة – مقابل بوابة الصناعية ) تحسباً للأوضاع الميدانية الراهنة على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وفي وقت سابق من اليوم استشهد عمر وحيد سمور (30 عاماً) من خان يونس في قصف مدفعي “إسرائيلي”، ليصبح أول شهيد في يوم الأرض، الذي يحيي الفلسطينيون ذكراه في 30 آذار من كل عام.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا