كشفت المجموعة الصينية لعلوم وصناعة الفضاء في مدينة “ووهان” عاصمة مقاطعة “هوبي” بوسط الصين عن نيتها تطوير مشروع ” القطار الطائر فائق السرعة ” الذي تفوق سرعته سرعة الصوت.
ويُذكر أن هذا النوع من القطارات يحتوي على نظام نقل بإمكانه تخفيض مقاومة الهواء من خلال بيئة الفراغ وشكله الخارجي وتخفيض مقاومة الاحتكاك من خلال التقنيات المغناطيسية، ما يحقق له السفر بسرعة تتجاوز سرعة الصوت.
وتصل السرعة القصوى لهذا النوع من القطارات إلى 4000 كم في الساعة، وهو ما يعادل 10 مرات سرعة القطار السريع التقليدي و5 مرات سرعة الطائرات المدنية الحالية.
فى هذا الصدد، قال “ماو كاي”، المسؤول العام عن التكنولوجيا المستعملة في مشروع ” القطار الطائر فائق السرعة “: “إن هذا النوع من القطارات إلى جانب قدرته على تخفيض مدة السفر بين المدن، فهو لا يتأثر بالأحوال الجوية ولا يستهلك الطاقة الأحفورية أيضاً”.
وأفاد تقرير بأن هناك 3 شركات في العالم أعلنت عن تطوير نظام نقل أسرع من 1000 كم فى الساعة، بما فيها شركتا HTTوHyperloop One الأمريكيتان، والمجموعة الصينية لعلوم وصناعة الفضاء.
وتعتبر المجموعة الصينية أول شركة فى العالم تطرح مشروعاً لتطوير نظام نقل بري يفوق سرعة الصوت، وفقاً لما ذكره “ماو” الذي عبر عن ثقته بأن المجموعة تتميز بقدرات تفوق منافستيها الأمريكيتين.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا