نشر موقع صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية، أن الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي، اعتبر أن ما يواجهه هو “جحيماً من التشهير”، وذلك في حديثه أمام القضاة عندما كان يدلي بإفادته.

وقال ساركوزي: “منذ 11 آذار 2011 أعيش جحيم هذا التشهير”، وأضاف مندداً “لا يوجد أدلة مادية في الاتهامات الموجهة لي”.

بدورها، وكالة الانباء الفرنسية (أ.ف.ب) قالت أمس: “انتهى التوقيف الاحتياطي لنيكولا ساركوزي”، من دون أن يحدد طبيعة الإجراءات القضائية اللاحقة التي قررها القضاة.

وكانت الشرطة القضائية الفرنسية، احتجزت ساركوزي صباح الثلاثاء 20 آذار، من أجل التحقيق معه في قضية تمويل الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي لحملته الانتخابية عام 2007.

يذكر أن هذه المرة الأولى التي يستمع فيها المحققون لساركوزي في القضية المذكورة منذ فتح التحقيق في 2013.

وتولى نيكولا ساركوزي رئاسة فرنسا خلفاً للرئيس جاك شيراك عام 2007 حتى 2012 عندما خسر أمام فرانسوا هولاند.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا