طالب الزعيم المعزول لإقليم كتالونيا “كارلس بيغدمونت” إسبانيا والاتحاد الأوروبي باحترام نتيجة الانتخابات التي ستجرى في الإقليم في ديسمبر، وقال: “إن مدريد ستضطر إلى إنهاء حكمها المباشر في حالة فوز الانفصاليين”.

وقال “بيغدمونت” من بلجيكا التي فر إليها هذا الشهر: “إن الانتخابات القادمة هي الأهم في تاريخ كتالونيا”.

وخلال خطاب ألقاه للكشف عن قائمة مرشحيه في الانتخابات تساءل: “هل ستقبلون نتائج 21 ديسمبر إذا فاز المعسكر المؤيد للاستقلال؟”.

وأثناء الخطاب كان مؤيدوه يهتفون “بيغدمونت.. رئيسنا”.

وقال “بيغدمونت” المطلوب في إسبانيا بتهم تشمل التمرد والعصيان: “هل تلتزمون بإنهاء (الحكم المباشر) إذا كانت تلك هي النتيجة؟”

وقال رئيس الوزراء الإسباني “ماريانو راخوي”، بعد أن حل برلمان كتالونيا وأقال حكومته رداً على إعلان الاستقلال في 27 أكتوبر إن انتخابات جديدة ستجرى في الإقليم ودعا بويغدمونت للمشاركة فيها.

وتظهر استطلاعات الرأي أن الأحزاب المؤيدة لاستقلال كتالوينا ستفوز في الانتخابات التي تجرى الشهر المقبل على الرغم من أنها لن تحقق الأغلبية المطلوبة في المقاعد البرلمانية لإحياء حملة الانفصال عن إسبانيا.

وقال “بيغدمونت” من مدينة أوستكامب قرب بروج، وهي منطقة فلمنكية في بلجيكا لها طموحاتها الانفصالية أيضاً: “في 21 ديسمبر علينا أن نقول لمدريد وللاتحاد الأوروبي … إن الديمقراطية في كتالونيا يجب ألا تقوض. لن يحدث هذا ثانية”.

رابط مختصر : https://alhadathps.com/IBSgn

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا