أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنه إذا استمرت الحكومة البريطانية باتخاذ إجراءات معادية لروسيا “سنرد انطلاقاً من مبدأ المعاملة بالمثل”.

وقال لافروف خلال زيارته طوكيو ولقائه نظيره الياباني: “يجب على لندن الرد بهدوء على الهجوم الذي استهدف في 4 آذار الحالي الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا”.

وكانت بريطانيا أعلنت أن “روسيا وحدها لها القدرة والدوافع والنية للوقوف وراء الهجوم بغاز الأعصاب نوفيتشوك الذي بدأ تطويره على ما يبدو في الحقبة السوفياتية”، فيما علّق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على الاتهامات بأنها “هراء وتفاهات وكلام فارغ”.

ورداً على ذلك، قامت بريطانيا بطرد 23 دبلوماسياً روسياً وأسرهم أي ما مجمله 80 شخصاً.

بدوره، المتحدث باسم رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي قال: “إن لندن تسعى فعلياً لاتخاذ إجراءات أخرى”.

وتشهد كل من روسيا وبريطانيا أزمة سياسة حادة بينهما، فجرتها لندن بعد ما وصفته بـ”هجوم كيميائي” استهدف العقيد السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا في مدينة سلزبوري جنوبي بريطانيا مطلع الشهر الجاري.

يذكر أن كبار المسؤولين البريطانيين اتهموا روسيا بالوقوف وراء تسميم سكريبال، وقرروا فرض عقوبات على موسكو، تتضمن ترحيل 23 دبلوماسياً روسياً في الأيام المقبلة، فيما رفضت موسكو هذه الاتهامات، التي وصفتها بأنها باطلة ولا تستند إلى أي دليل.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا