دعا نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، تل أبيب إلى “التحلي بالحكمة”، بعد تصريحات مسؤولين إسرائيليين حول استعدادهم  لاستهداف منظومات “إس-300” الروسية في سوريا.

وفي حديث لوكالة “نوفوستي” الروسية،يوم الخميس، قال فيرشينين: “نأمل في حكمة الإسرائيليين فيما يخص الخطوات في المنطقة. ونحن ننطلق من حقيقة أن محاربة الإرهاب شيء مهم، لكن سوريا يجب ألا تكون مسرحا لتصفية حسابات لا علاقة لها بمحاربة الإرهاب”.

وجاء ذلك تعليقا على تصريح وزير الحرب الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، الذي أعلن أن الكيان الصهيوني لا يمكن أن يتخلى عن خوض عمليات عسكرية في سوريا بعد توريد منظومات “إس-300” الصاروخية الروسية لدمشق. وأضاف أن إسرائيل مهتمة بإعادة “علاقات التنسيق” مع روسيا إلى مجراها الطبيعي، لكنها مستعدة لتدمير صواريخ “إس-300” في حال استخدامها من قبل دمشق ضد الطائرات الإسرائيلية.

وأدلى وزير التنمية الإقليمية في إسرائيل، تساحي هنغبي بتصريح مماثل .

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا