كشف التلفزيون الإسرائيلي (القناة 12) عن أن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، قام بتشكيل لجنة برئاسة الوزير تساحي هنغبي، في محاولة منه للتفاوض مع الكنائس المسيحية في القدس، وإقناعهم بعدم إغلاق بوابة كنيسة القيامة، رداً على مواصلة مصادرة أراضي الكنائس، وملاحقة أموالهم في البنوك، تحت سيف الضرائب.
وأكدت (القناة 12) في تقريرها محاولة حكومة نتنياهو منع اندلاع أزمة دولية، قبل أعياد الميلاد المقررة نهاية العام الجاري.
وحسب التقرير، فان رؤساء ثلاث كنائس في القدس، أعلنوا أنهم سيغلقون باب كنيسة القيامة مرة أخرى (كما حدث قبل 6 أشهر) رداً على غدر نتنياهو ونكثه للوعد؛ بأن حكومته لن تلاحق الكنائس وتصادر أراضي المسيحيين في القدس، وأموالهم في البنوك بذريعة فرض ضرائب عليها، وهو ما لم يحدث من قبل.

 

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا