نفى مكتب رئيس حركة حماس في قطاع غزة، يحيى السنوار، إجراء مقابلة مع صحيفة “إسرائيلية”.

حيث ذكرت قناة “الميادين” نقلاً عن مكتب السنوار أن اللقاء تم مع صحيفة إيطالية وليس صحيفة “يديعوت أحرونوت الإسرائيلية”.

وزعمت صحيفة “يديعوت أحرونوت” أن السنوار، في حديث مع موفدتها لقطاع غزة، قال إنه يلتقي بصحفيين إسرائيليين لأنه يرى أن هناك إمكاينة للتغيير في الواقع، وأن الحرب الجديدة ليست في مصلحة أحد.

وحسب الصحيفة، فإن زعيم حركة حماس ورجلها القوي في قطاع غزة يعلن بشكل واضح أنه لا يريد حرب جديدة في غزة على الرغم من التصعيد والمواجهات المستمرة على حدود قطاع غزة.

وأوضحت الصحيفة، أن البعض قد يتساءل أين أجريت المقابلة معه هل هي في مكان سري أو في أحد الأنفاق، مشيرةً إلى أن الإجابة تتمثل في أنه موجود في مكتبه ويعيش كما المسؤولين ولا يتوارى عن الأنظار كما قادة حماس الآخرين، موضحةً أن السنوار طلب منها توجيه رسالة إلى الإسرائيليين من حركة حماس.

وتضيف الصحفية التي أجرت اللقاء والتقت بالسنوار على مدار خمسة أيام، أنه التقت السنوار عدة مرات بعضها بوجود مترجمين متخصصين باللغة العربية وبعضها لقاءات مباشرة دون مترجمين،

 

 

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا