أكد ​مكتب شؤون اللاجئين بحركة حماس في لبنان، على أن هذا اليوم “يوم الارض” هو علامة فاصلة في الصراع مع الاحتلال، وانتفض فيه الشعب الفلسطيني الرافض لتشويه هويته وطمسها، والمقاوم لكل مخططات المساومة والمهادنة مع الكيان الغاصب لأرض فلسطين منذ العام 1948.

وقالت حماس: “إن حق العودة إلى كامل التراب الفلسطيني، هو حق ثابت لا يسقط بالتقادم ولا بالتنازل، ولا يحق لأحد أن يفاوض على هذا الحق”، موضحة حدود فلسطين الثابتة من البحر إلى النهر ومن رأس الناقورة إلى أم الرشراش، هي حدود ثابتة وأساسية، وهي الحق الفلسطيني الثابت والراسخ لكل الفلسطينيين.

كما أكدت على كل عام أن العودة باتت أقرب، وأنه لا يضيع حق وراءه مقاومة.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا