استنكرت حركة “حماس”، التقارير التي تحدثت عن وجود ضغوط تمارسها دول عربية لوقف مسيرات العودة الكبرى في قطاع غزة.

حيث قال عضو المكتب السياسي لحماس حسام بدران: “لا صحة لوجود أي ضغوط على حماس أو على غزة عموماً لوقف هذا الحراك”.

وأشار عضو المكتب السياسي لحماس إلى أن “الجميع يعلم أن هذا قرار الشعب كله، وإن السبيل الوحيد للتعامل مع الجماهير هو بالاستجابة لمطالبها والتعامل بجدية مع تطلعاتها”

وأضاف بدران: “الحراك الشعبي الجماهيري المتواصل في غزة على وجه الخصوص، هو فعل يشارك فيه مختلف مكونات الشعب الفلسطيني، ولا يقتصر على جهة دون أخرى”.

الجدير بالذكر أن صحيفة “لوبوان” الفرنسية كانت قد نشرت تقريراً قبل يومين، أكدت فيه أنه رغم الأحداث الدامية في غزة ظل الموقف العربي محتشماً، ولم تعرب أي من مصر أو الأردن عن تنديدهما بأعمال العنف التي طالت الفلسطينيين الذين سقطوا بالرصاص الإسرائيلي.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا