دعت جمعيات ومنظمات مغربية إلى مسيرة حاشدة غدا دعما للقدس ورفضاً لنقل السفارة الأميركية إليها، وذلك في العاصمة الرباط، وأعلنت أحزابٌ سياسية مشاركتها في المسيرة.

ودعا منظمو المسيرة -الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني، ومجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين التي تضم في عضويتها عشرات الهيئات بالمغرب-المغاربة بكل أطيافهم وانتماءاتهم السياسية والفكرية إلى المشاركة بقوة في المسيرة الشعبية التي ستنطلق من ساحة باب الأحد الشهيرة وسط العاصمة ابتداءً من الساعة العاشرة صباحا.

وأكدت أوساط مغربية عزمها المشاركة في المسيرة التي ستنطلق تحت شعار “من أجل القدس عاصمة أبدية لفلسطين.. ودعمًا لمسيرة العودة الكبرى”.

وقال منسق مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين عبد القادر العلمي إن المسيرة تعبر عن موقف المغاربة الرافض لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الهادف إلى تكريس اغتصاب القدس عبر نقل سفارة بلاده إليها، مشيرًا إلى أن المغاربة معنيون بالقدس لأنها تضم مقدساتهم.

ووصف رئيس الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني محمد بنجلون الأندلسي نقل السفارة الأميركية إلى القدس “بالنكبة الثانية”، معتبرا أن مسيرة الأحد بالرباط هي “وقفة تاريخية لرفض الهيمنة على إرادة الشعوب العربية والإسلامية”.

أما الهيئتان المنظمتان فاعتبرتا أن هذه المسيرة الشعبية ستكون “تعبيراً من الشعب المغربي عن الرفض المطلق والتصدي لكل قرارات أميركا الصهيو-استعمارية بحق القدس”.

ومن الجهات التي أعلنت مشاركتها في مسيرة الغد حزب العدالة والتنمية وحزب الاستقلال وفيديرالية اليسار الديمقراطية التي تضم ثلاثة أحزاب سياسية، إلى جانب الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع الذي يضم مجموعة من الهيئات السياسية والحقوقية والمدنية، إضافة إلى الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان الذي يضم 21 هيئة حقوقية، فضلاً عن الاتحاد الوطني للشغل، وحركة التوحيد والإصلاح ومنظمة التجديد الطلابي.

وقرر حزب العدالة والتنمية تعليق جميع أنشطته المركزية والمجالية المقررة في يوم المسيرة نفسه، بما في ذلك تأجيل مؤتمراته الإقليمية والمحلية إلى موعد لاحق.

كما دعا الشعب المغربي في بلاغ لأمانته العامة إلى “المشاركة المكثفة في هذه المسيرة والانخراط القوي من أجل إنجاح هذه المحطة المهمة، دعمًا للشعب الفلسطيني والتزاماً بالموقف الثابت للشعب المغربي تجاه قضية فلسطين”.

رابط مختصر : https://alhadathps.com/X2HeJ

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا