قال مايك هوكابي الحاكم السابق لولاية اركنساس أمام حشد أسرائيلي، إنه يحلم يوما بامتلاك منزل لقضاء العطلات في “أفرات”، وهي مستوطنة إسرائيلية جنوب القدس المحتلة في الضفة المحتلة.

واستخدم هوكابي، المعروف بموالاته للكيان الإسرائيلي وزيارته المتكررة الى هناك، مجرفة للمساعدة في بناء جدار في حفل بناء مستوطنة، قائلا: “إنه يستثمر في منزله المحتمل في المستقبل”، وأضاف بأنه يساعد في البناء لانه يرغب في شراء منزل لقضاء العطلات في أفرات.

وذهب هوكابي الى القول إن الرئيس الامريكي دونالد ترامب سيكون سعيدا للغاية لو كان هنا، مشيرا الى ان ترامب سيستمتع برؤية البناء المستمر للمنطقة (المستوطنة) بسبب ماضيه كمطور عقاري .

وتفع مستوطنة أفرات على بعد سبعة أميال تقريبا جنوب القدس المحتلة في الضفة الغربية، وعلى الرغم من المستوطنة الاسرائيلية غير قانونية الا أن “وقاحة” هوكابي وصلت الى حد الاشارة الى ان المستعمرة هي جسر حقيقي للسلام .

مايك هوكابي الحاكم الجمهوري السابق، هو والد السكرتيرة الصحافية للبيت الابيض، سارة هوكابي ساندرز، وهو مؤيد قوى لجميع قرارات ترامب بشأن “إسرائيل” بما في ذلك نقل السفارة .

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا