زعم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أنه تمكن من تطوير منظار خاص لتشخيص الطائرات الورقية الحارقة والبالونات الحرارية المطلقة من قطاع غزة وإسقاطها عبر الرصاص.

وأفاد موقع “والا” العبري أن المنظار يسمى “Smart Shooter”: “وهو عبارة عن تلسكوب يُركّب على بنادق من طراز “M-16” أو “تافور” ويحتوي على مجسات حساسة تمكنه من اكتشاف الطائرات الورقية البعيدة في السماء، وبعدها يطلق الجنود عيارات نارية باتجاه الهدف لإسقاطه”.

ويبلغ ثمن كل تلسكوب من هذا النوع 10 آلاف شيقل (الدولار = 3.57 شيقل)، بينما يبلغ ثمن كل رصاصة تطلق 1.90 شيقل فقط.

وقال جيش الاحتلال؛ “إنه جرّب هذه الطريقة الأسبوع الماضي على حدود القطاع، زاعماً أنها أثبتت نجاحها، وجرى إسقاط الكثير من الطائرات والبالونات بالرصاص”، على حد تعبيره.

وحوّل الشبان الطائرات الورقية إلى أداة مقاومة تستنفر الاحتلال بعد ربط علبة معدنية داخلها قطعة قماش مغمّسة بالسولار في ذيل الطائرة، ثم إشعالها بالنار وتوجيهها بالخيوط إلى أراضٍ زراعية قريبة من مواقع عسكرية إسرائيلية.

ونجح الشبان مؤخراً بإحراق آلاف الدونمات المزروعة للمستوطنين في مستوطنات “غلاف غزة” بواسطة تلك الطائرات ردًا على “مجازر” قوات الاحتلال بحق متظاهري مسيرة العودة السلمييِّن.

رابط مختصر : https://alhadathps.com/5Ug1L

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا