عززت قيادة جيش الاحتلال يوم أمس الخميس، قواتها على حدود غزة، إذ دفعت بوحدات كبيرة من الجيش، تماشياً مع قرار “الكابينت” القاضي برفع وتيرة الاستعداد للرد على أي عمل من قطاع غزة، وفقاً لصحيفة “يديعوت أحرنوت”.

وأفادت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية بأنَّ احتمالية التصعيد العسكري مع قطاع غزة لازالت قائمة، الأمر الذي استدعى إدارة مطار بنغريون لتغيير مسارات رحلاتها الجوية، خشية من تدهور الأوضاع الأمنية.

وأشار الصحيفة إلى أن من بين القوات التي وصلت بالقرب من السياج الفاصل مع قطاع غزة عشرات الدبابات والمدافع المتحركة.

ونقلت عن سكان مستوطنات غلاف غزة مشاهدتهم لتعزيزات عسكرية وصفوها بالكبيرة.

يأتي ذلك على ضوء التوتر الميداني بين المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة و “إسرائيل”.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا