اعتبر الملحق العسكري الأمريكي السابق في روسيا، الجنرال بيتر زفاك، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي سيحاول تدمير منظومات “إس 300” التي قدمتها روسيا لسوريا.

وبحسب وكالة “سبوتنيك”، قال زفاك: “في نهاية الأمر سيأتي وقت تقوم الطائرات “الإسرائيلية” باستهداف المنظومات الدفاعية “إس 300” التي بحوزة الجيش السوري، لأن “إسرائيل” لن تسكت عن ذلك فهذا مهم بالنسبة لها”، حسب زعمه.

وزعم الجنرال الأمريكي إلى أن وجود هذه المنظومات بيد الجيش السوري وخصوصاً جنوبي سوريا  أمر لا تتقبله “إسرائيل”، لكن وجود منظومات “إس 400” الروسية في قاعدة حميميم مع الجيش الروسي لا يقلق “إسرائيل”، على حد تعبيره.

ورد زفاك حول العواقب التي يمكن أن تسفر عنها تسليم روسيا لسوريا منظومات “إس-300” قال: “لا أعلم…لا أعلم لكن من معرفتي بالإسرائيليين تقول بأنهم سيتصرفون على النحو التالي، سيبلغون روسيا أن المنظومات أصبحت تحت قيادة سوريا وهم بذلك سيفعلون المستحيل لضربها وإزالتها من الخدمة”، حسب قوله.

وقد وصلت، في الأسبوع الماضي، أول أربع قاذفات “إس-300” وغيرها من المعدات في سوريا.

 

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا