أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عبر موقع الوزارة على الإنترنت أن مدينة تلعفر باتت محررة بالكامل من سيطرة تنظيم “داعش”.

وقال العبادي في بيان: “اكتملت الفرحة وتم النصر وأصبحت محافظة نينوى بكاملها بيد قواتنا البطلة، حيث تم خلال الأيام الماضية القضاء على إرهابيي “داعش” وسحقهم في العياضية والمناطق الأخرى وعدم السماح لهم بالهرب”.

وفي خطاب وجهه لتنظيم “داعش” قال فيه: “أينما تكونوا فنحن قادمون للتحرير وليس أمامكم غير الموت أو الاستسلام.”

وكانت القوات العراقية في الساعات الأخيرة من المعركة قد واجهت مقاومة شرسة في بلدة العياضية شمالي تلعفر، مما اضطر قادة العمليات العسكرية للاستعانة بالضربات الجوية والمدفعية ضد مراكز التنظيم، فضلاً عن الاستعانة بمزيد من القوات لمواجه عناصره.

وتزامنت معركة تحرير تلعفر من “داعش” مع معركة جرود القلمون التي حدثت بالتعاون ما بين الجيشين السوري واللبناني والتي استسلم خلالها زعماء التنظيم بعد ساعات من بدأ المعركة، حيث شهدت المعركتين هزيمة واضحة لـ”داعش” وخلال أيام قليلة،

 

 

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا