اندلعت تظاهرة حاشدة في ميدان “رابين” بمدينة تل أبيب، تمثلت بآلاف المستوطنين مساء يوم السبت 24 آذار احتجاجاً على طرد حكومة “نتنياهو” للأفارقة من الأراضي المحتلة.

واحتج المتظاهرون على خطة الحكومة الإسرائيلية لطرد اللاجئين الأفارقة والذين يقدر عددهم بعشرات الآلاف في تل أبيب، وحمل المتظاهرون لافتات مكتوب عليها “لا للطرد”، و”لن نطرد أو نقتل المهاجر واللاجئ”.

وتأتي المظاهرة في الوقت الذي أقرت الحكومة الإسرائيلية، خطة تقضي بطرد الآلاف من اللاجئين الإريتريين والسودانيين، الذين دخلوا الأراضي المحتلة وأنذرتهم إما بالرحيل قبل الأول من نيسان أو المخاطرة بمواجهة السجن لمدد غير محددة.

وقامت شرطة الاحتلال بإغلاق عدة شوارع في تل أبيب، ونشرت المئات من عناصرها واستخدمت طرق ملتوية لتفريق المظاهرة وحاولت منع عدسات الإعلام من التصوير.

ولطالما سعى رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو”، للوصول إلى خطة لطرد الأفارقة من الكيان الإسرائيلي في موقف عنصري ليس جديد عليه.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا