تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة تويتر، هاشتاغ “# delete facebook” يطالب مستخدمي فيسبوك بحذف صفحاتهم الشخصية على الموقع.

وجاءت هذه المطالبات، بعد فضيحة تسريب البيانات الشخصية لعشرات ملايين المستخدمين في الولايات المتحدة، قبل الانتخابات الرئاسية عام 2016، والتي أسهمت بفوز ترامب.

حيث أثارت تلك التقارير التي كشفت تسريب البيانات، جدلاً حول خصوصية بيانات مستخدمي فيسبوك الشخصية، فيما ظهر الهاشتاغ المذكور في أكثر من 40 ألف تغريدة على مدار 24 ساعة الماضية.

بدوره مسرب المعلومات قال: “إن شركة الاستشارات السياسية (كامبريدج أناليتيكا) التي استعان بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عندما كان مرشحاً، حصلت بشكل غير مناسب على بيانات بشأن 50 مليون مستخدم لفيسبوك، للتأثير على الرأي العام”.

ونشرت مواقع إعلامية مختلفة، نقاط ضرورية يجب الانتباه إليها قبل غلق حساب الفيسبوك حتى لا نفقد أشياء مهمة نحتفظ بها في حسابنا على الموقع، ومنها:

ـ حدد خيارك إما بإيقاف تفعيل حسابك على “فيسبوك”، أو بإغلاقه نهائياً، ويتيح لك الخيار الأول استعادة الحساب في أي وقت، أما الخيار الثاني فهو قرار لا رجعة فيه، سيختفي كل شيء من الحساب ولن تستطيع استعادته مطلقاً.

ـ تأكد أنك مستعد لهذه الخطوة، فمغادرة “فيسبوك” ليست خطوة تتم بمعزل عن ارتباطاتك على الإنترنت، فحسابك على الموقع في الغالب مربوط بتطبيقات أخرى.

ـ تحضر نفسياً لترك “فيسبوك”، لا سيما إن كنت ممن يقضون وقتاً طويلاً في التواصل مع الأصدقاء والمعارف من خلاله، أو كنت تستخدمه للاطلاع على الأخبار ومعرفة ما يدور حولك.

ـ احتفظ بالأشياء المهمة، ويمكنك تحميل نسخة من منشوراتك وصورك من إعدادات الحساب.

ـ اترك رسالة لأصدقائك تبلغهم فيها أنك تنوي إغلاق الحساب، وأبلغهم بطريقة للتواصل معك.

ـ خذ نفسا عميقاً واحذف الحساب، ورغم ذلك فإن “فيسبوك” يمنحك فرصة أسبوعين لاستعادته.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا