غادر مساء أمس الأربعاء، الوفد الأمني المصري المتواجد في قطاع غزّة، منذ صباح أمس الثلاثاء، في إطار الترتيب لزيارة وزير المخابرات اللواء عباس كامل، التي تقرر إلغائها مساءاً دون كشف الأسباب الحقيقة لذلك، وفي ظل حالة من التصعيد بعد قصف “إسرائيل” لأكثر من 20 هدفاً في مناطق متفرقة من القطاع فجر اليوم.

وأفات مصادر مطلعة، بمغادرة الوفد المصري الذي وصل قطاع غزّة أمس، عبر حاجز بيت حانون “إيرز” شمالي القطاع، مُشيرةً إلى أنّ الوفد غادر مقر إقامته بغزّة متوجهاً إلى القاهرة، بعد إلغاء زيارة اللواء عباس كامل.

وكان الوفد الأمني المصري، برئاسة ملف الملف الفلسطيني بالمخابرات المصرية اللواء أحمد عبد الخالق، قد وصل غزّة أمس الثلاثاء، بالإضافة إلى وصول وفد آخر اليوم الأربعاء، يضم 14 عنصراً من قوات الـ”777″ المخصصة لتأمين الشخصيات.

وقرر وزير المخابرات المصرية اللواء عباس كامل، مساء أمس الأربعاء، إلغاء زيارته لغزّة والتي كانت مقررة غداً الخميس، في خطوة تُشير إلى وصول مباحثات التهدئة والمصالحة إلى طريق مسدود.

فيما عبّر عضو المكتب السياسي لحركة حماس، د. موسى أبو مرزوق، عن أسفه لقرار وزير المخابرت المصري اللواء عباس كامل، إلغاء زيارته إلى قطاع غزّة ورام الله.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا