اعتبر “أيمن الظواهري” متزعم تنظيم “القاعدة”، أن قرار الولايات المتحدة بنقل سفارتها في “إسرائيل” إلى القدس هو دليل على أن المفاوضات وسياسة “الاسترضاء” خذلت الفلسطينيين، في الوقت الذي حض فيه المسلمين على “الجهاد” ضد الولايات المتحدة.

حيث تم تسجيل فيديو مدته نحو 5 دقائق، حمل عنوان “تل أبيب هي أيضاً أرض للمسلمين”، قال فيه “الظاهري”: “إن السلطة الفلسطينية “باعت فلسطين” فيما حض أتباعه على حمل السلاح”.

وأشار الظواهري إلى أن “الرئيس الأميركي دونالد ترامب، كان واضحاً وصريحاً وكشف عن الوجه الحقيقي للحملة الصليبية الحديثة، حيث التهدئة والاسترضاء”.

الجدير بالذكر أنه تجري اليوم مراسم نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس المحتلة، بالتزامن مع ذكرى النكبة الفلسطينية التي تصادف غداً.

رابط مختصر : https://alhadathps.com/H53Tq

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا