طرح الأستاذ في كلية البحرية في جامعة إسطنبول يافوز أورنيك حقائق جديدة عن قصة النبي نوح، مشيراً إلى أنه اتصل بنجله عبر الهاتف الجوال، الأمر الذي أشعل الرأي العام التركي.

وقال أورنيك خلال لقاء تلفزيوني على قناة “تي آر تي”: “إن النبي نوح حاول إقناع ابنه بالصعود إلى السفينة عن طريق الهاتف الجوال لأن التقنيات التي كانت تستخدم أيام نوح تفوق تلك التي نستخدمها اليوم تطوراً”.

وأضاف العالم التركي “كما يعتقد العالم أن النبي نوح استخدم ألواح الصلب القادرة على تحمل أمواج يبلغ علوها 400 متر في صنع السفينة، كما لجأ إلى الطاقة النووية للحركة”، مشيراً إلى أن النبي نوح استخدم طائرات بدون طيار بدل الحمام.

فطلب منه المذيع تقديم دليل علمي يؤكد هذه الافتراضات، فأجاب: “ما الحاجة إلى إرسال الحمامة، في حال وجود تقنيات عالية؟”.

رابط مختصر : https://alhadathps.com/CqMTd

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا