طور مجموعة من الباحثين روبوتاً جديداً صغير الحجم مصمم خصيصاً ليكون صديقاً للأسرة ومساعدة الأطفال في الشعور بالراحة، وأطلقوا عليه اسم Blossom، وهو لا يأتي بالشكل التقليدي الذي اعتاد عليه العالم للروبوت، لكن مع غطاء خارجي وتصميم خشبي يجعله أشبه بالدمى، كما أنه لا يمتلك عينين، إذ يريد الباحثون إعادة تصور مفهومنا للروبوتات.
الروبوت Blossom الجديد لين من الخارج والداخل ويمكن التعامل معه بسهولة كبيرة من قبل الجميع، بما في ذلك الأطفال، وهو مصنوع من مواد تقليدية، مثل الخيوط وقطع الخشب، وهذا لأن الباحثون يريدون أن يكون Blossom روبوت منزلي بالكامل، كما يساعد في تغير شكله ومظهره من وقت لآخر بسهولة، على عكس الروبوتات الصلبة.
وتم تصنيع نموذج الروبوت المنزلي الجديد باستخدام السليكون المرن الذي يساعد الروبوت من تغير وضعية جسده باستمرار، وهو مزود بقدرات تكنولوجية تجعله قادر على التفاعل مع المحتوى التلفزيوني، مما يجعله مسلياً للأطفال عند مشاهدة الكارتون، وهو مزود بتقنية تعلم الآلة الخاصة بشركة غوغل.

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا