يلتقي رئيس وزراء الكيان الاسرائيلي “بنيامين نتنياهو” مع وزير الخارجية الأمريكي الجديد مايك بومبيو في مكتبه بالقدس اليوم الأحد لمناقشة قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول إلغاء الاتفاق النووي مع إيران.

ويعول “نتنياهو” أهمية كبيرة إلى حقيقة أن بومبيو اختار “إسرائيل” كهدف لأول زيارة له كوزير للخارجية.

ويعتبر الوزير الجديد الذي شغل منصب رئيس CIA مؤيداً مركزياً لسياسة “نتنياهو”، وفق تعبير صحيفة “هارتس” العبرية، ومؤيد بشدة بشأن القضية الإيرانية.

واعتبر تعيينه خطوة نحو تشديد السياسة الأمريكية تجاه إيران، في ضوء تعهد الرئيس ترامب بإلغاء الصفقة النووية إذا لم يتم إجراء تغييرات مهمة على الاتفاق.

وقال مسؤول في الخارجية الأمريكية: “إن زيارة بومبيو للرياض والقدس والعاصمة الأردنية عمان بعد يومين فقط من أدائه اليمين لتولي منصبه تهدف أيضاً إلى توطيد العلاقات مع حلفاء مهمين للولايات المتحدة في الشرق الأوسط”.

وقال بومبيو تعليقاً على ذلك: “إنه سيناقش خلال جولته مستقبل الاتفاق النووي مع إيران والذي أبرم في عام 2015”.

 

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا