كشفت صحيفة يني شفق التركية اليوم الخميس عن مقتل الملازم بسلاح الجو السعودي مشعل سعد البستاني ( 31 عاماً) في حادث سير بالرياض، وذلك بعد رجوعه من إسطنبول مساء الثلاثاء 2 تشرين الأول/ اكتوبر الجاري.

وبحسب الصحيفة المقربة من الحكومة التركية، فأن الملازم البستاني كان في إسطنبول وعاد بعد تنفيذ عملية تصفية الصحافي السعودي جمال خاشقجي، مؤكّدة أن الأخير هو واحد من بين 15 سعودياً كانوا داخل القنصلية خلال وجود خاشقجي هناك.

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تسمها، وعنونت أن “الرياض أسكتت أول شخص متهم في مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي”.

يُذكر أن فريقًا مكوّناً من 15 سعودياً معظهم يعملون في السلك الأمني والعسكري، ومن بينهم الملازم البستاني، وصلوا مطار أتاتورك بإسطنبول صباح 2 تشرين الأول/ أكتوبر وهو اليوم ذاته الذي دخل فيه خاشقجي إلى قنصلية بلاده في إسطنبول ولم يخرج منذ ذلك الحين، كما أنّ الفريق نفسه كان متواجداً داخل القنصلية خلال تواجد خاشقجي.

ويُعتقد – بحسب الصحيفة – أنّ حادث المررو الذي أودى بحياة البستاني، ليس من باب الصدفة، ومن المحتمل بدء عملية تصفية لأعضاء الفريق الذي يُعتبر هو المسؤول عن مقتل الصحفي خاشقجي.
بني شفق

اترك الرد

أرجو كتاية تعليقك
الرجاء كتابة الاسم هنا